دراسات حالة / مقاطعة كينجسيب بروسيا

الموقع

تم تطوير السياحة (إن وجدت) بأجزاء كثيرة على طول الساحل الروسى بطريقة عشوائية وبدون تخطيط، مما أدى إلى مشاكل بيئية واجتماعية. ويختلف النشاط السياحى الروسى والغربى بدرجة كبيرة بصفة رئيسية من ناحية تطوير البنية التحتية والأهداف المبتغاة. وغالبا ما يتم قضاء وقت الفراغ الروسى فى الطبيعة بشكل أساسى مثلما يحدث على الشواطئ الطبيعية ويدخل فيها عمليات جمع التوت وعش الغراب لموسم الشتاء، وهواية صيد الأسماك (التى أصبحت تتم مؤخرا بشباك بسيطة جيدة ورخيصة الثمن) وفى بعض الأحيان فى الصيد (بما فى ذلك الفصل الممنوع فيه الصيد). فلهذه الأنشطة جذور عميقة فى التقاليد والتاريخ.


تقييم الكود الساحلى

تضمن الاقتراب من تقييم الكود الساحلى فى شمال غرب روسيا قضية السياحة المستدامة وتم التقييم فى إطار مشروع تجريبى للتنمية المتكاملة للمنطقة الساحلية لمقاطعة كينجسيب (إقليم ليننجراد). وتم إجراء عملية التقييم بالمشاركة بين الصندوق البلطيقى للطبيعة والمكتب البلطيقى المعنى بالكود الأوروبى لتنفيذ المشروعات بالمناطق الساحلية   .

وكان راعى المشروع هو برنامج (Pin Matra  ) لعام 1998 الذى قامت بتنفيذه وزارة الزراعة الهولندية، وإدارة الطبيعة والمصايد .

كيف

حدد المشروع ما إذا كانت الخطوط الارشادية المقترحة فى الكود الأوروبى لتنفيذ المشروعات بالمناطق الساحلية موضحة بالقدر الكافى فى خطط التنمية الاستراتيجية للمنطقة.

 الأهداف

كانت الأهداف الأساسية للمشروع كما يلى:

-          وصف بيئة المنطقة الساحلية

-          تحليل واقع الممارسة العامة واتجاهات إدارة المنطقة الساحلية.

-          تقييم الوضع البيئى لمواطن البيئية الساحلية والمجتمعات الإحيائية وتحديد الآثار السلبية للبشر عليها. 

-          اختيار مداخل  الكود الساحلى  الأكثر مناسبة للتغلب على المشكلات المرتبطة بالفقد

      فى التنوع الحيوى فى مقاطعة  كينجسيب. 

-          تنفيذ التوصيات الخاصة بتفعيل الكود الساحلى بالطريقة المثلى أخذين فى الحسبان الخصوصيات

           الروسية.

 الاستنتاجات

أوضح تحليل الموقف فى مقاطعة كنجيسيب أن السياحة المنظمة قد تطورت بشكل محدود جدا فى المنطقة. فلم يتم تطبيق سوى  50% من الخطوط الارشادية للكود الساحلى فى بعض ممارسات إدارة مقاطعة كنجيسيب.      

وبشكل خاص تم المراعاة القواعد الارشادية التالية:

 * تكامل التنمية القطاعية فى المنطقة الساحلية

الإدارة

-          مناطق غير خاضعة للتنمية

-          أراضى محمية ساحلية أو ترى البحر

-          إدراك مبدأ الملوث يدفع

 كانت المناطق المجاورة للخليج هى أنسب المناطق للتنمية السياحية فى المقاطعة. وبأخذ ذلك فى الحسبان، اتخذت إدارة المقاطعة قرارا لإنشاء مجمعات سياحية على شاطئ خليج نارفا. وبلغت المساحات المستهدفة 4500 هكتار يمكنها استيعاب طاقة ترويحية تصل إلى 50 ألف سائح فى اليوم. وسيطلب هذا المشروع استثمارات كبيرة من الحكومة المحلية..

  • الصعوبات

    تم صياغة الصعوبات والمشاكل الرئيسية أمام تنفيذ مبادئ الكود الساحلى فى الممارسات العملية كما يلى:

    -          عقبات اقتصادية حديثة فى روسيا

    -          نقص الأدوات الفعالة لحفز السكان ومشروعات تطبيق وسائل إدارية صديقة للطبيعة.

    -          غياب تقاليد السلوك الصديق للبيئة بين مجموع السكان.

معلومات إضافية

يتم الدمج بين (1999) من المبادئ والخطوط الإرشادية للكود الساحلى وECMEN فى برنامج ICZM  فى مقاطعة كينجيسيب، روسيا. سانت بيترزبرج، BFN .

Contacts: Alan Pickaver - pickaver@eucc.nl;
Dr. Vladimir B. Pogrebov - baltic@teia.org


 


This site is optimized for viewing with Internet Explorer 4 and higher