دراسات حالة / مشروع فاإينامري - إستونيا

الموقع

تقع منطقة فاإينمري في إستونيا، في الجزء الشرقي من بحر البلطيق بين الجزر الأساسية والبر الرئيسي، وهي منطقة ساحلية ريفية ذات قيمة طبيعية عالية.

 وصف المنطقة

تمثل الشواطئ الشاسعة التي ينتشر فيها البوص على مساحات واسعة، والمروج الساحلية، وسهول الحجر الجيري موائل لآلاف الطيور وأنواع من الثدييات والنباتات النادرة. كما يشهد البحر النظيف الضحل الذي يصل الضوء فيه إلى العمق بمحاذاة آلاف الكيلومترات المربعة ثراءً كبيراً في العالم الحيوي. إلا أن المنظر الطبيعي للساحل في إستونيا لم يكن قط طبيعياً كله، حيث سكنه البشر على مدار القرون القليلة الماضية وطوروا أنشطتهم الزراعية. كما جرت أيضاَ أنشطة رعي الماشية وإسطبلات الخيل بمحاذاة الشريط الساحلية.

 خلال النصف الثاني من القرن العشرين، أدى تدهور الاقتصادات الساحلية المحلية إلى تدهور العديد من الموائل القيمة. وتكاثف نمو الأشجار في المناطق الساحلية المفتوحة مثل المراعي في الغابات، ومراعي الحجر الجيري، والمروج الساحلية الشاسعة التي تزخر جميعها بالأنواع الكثيرة. ولإعادة إحياء هذه الأنواع من النظم البيئية، يلزم في المقام الأول وجود إدارة حساسة للنظم البيئية. ولقد بدأت العديد من المنظمات غير الحكومية الإستونية وWWF – السويد مشروع فاإينامري لاستعادة النظم البيئية الساحلية شبه الطبيعية والمحافظة عليها عن طريق مساعدة السكان المحليين على عمل مشروعات اقتصادية صغيرة. وتتمثل المجالات الأساسية لتطبيقات المشروع في الزراعة، والحرف اليدوية، والسياحة البيئية. كما يعتبر رفع الوعي والتثقيف البيئي من الأولويات الكبرى في هذا المشروع.   

 

 

وصف المشروع

يشكل مكون السياحة البيئية جزءً من منهج شامل يهدف إلى استخدام الطبيعة على نحو مستدام في هذه المنطقة. كما تماثل فكرة المشروع إلى حد ما مفهوم السلسلة الغذائية في الإيكولوجيا. والسكان المحليون يستخدمون في أنشطتهم الاقتصادية العديد من موارد المنطقة الساحلية؛ ومن ثم يحيلون المنظر الطبيعي إلى وضع أكثر تنوعاً. وسوف تحافظ الصفة المستدامة للأنشطة البشرية على النظام البيئي الزراعي في حالة توازن. وسوف يدعم مشروع فاإيناميري استعادة المناطق القيمة عن طريق المساعدة في تطبيق ممارسات جديدة في المنطقة الساحلية، كما سيؤدي ذلك أيضاً إلى تحسين الجوانب الاجتماعية.

 

السياحة البيئية، مع الزراعة والحرف اليدوية، تأخذ في الاعتبار إعادة إنشاء جمعيات المزارعين الساحلين وذلك عن طريق إدرار المزيد من الدخل وتنويع الأنشطة.

نتائج المشروع

أدى المشروع إلى تحسن كبير في إدارة الطبيعة الساحلية وحماية القيم الطبيعية. وتمت استعادة آلاف الهكتارات من المروج الساحلية القيمة التي ترتع بها حالياً ما يزيد عن 300 رأس من الأبقار والأغنام عالية الجودة. تم توفير فرص عمل جديدة في مجال الحرف اليدوية التقليدية والصناعات السياحية داخل المجتمعات المحلية. وأقيمت ثلاثة مشروعات تجارية صغيرة، كما أنشئت العديد من الجمعيات نتيجة هذا المشروع.

 تتمثل النتيجة الأساسية للمشروع في تكوين شبكة تعاون غير رسمية من الفاعلين تضم حوالي 100 شخص. 

ونفذ المشروع ما يلي:

 تم رعي 2900 هكتار من المروج الساحلية، وجز 2800 هكتار، وتنظيف 110 هكتار من الأشجار. وكون المشروع 7 مسالك في دراسة الطبيعية و4 مواقع توضيحية.

 كما تم أيضاً تدشين ثلاثة برامج مختلفة لرحلات السياحة البيئية، تضمنت مشاهدة الطيور، والحياة النباتية، والحرف اليدوية المحلية، والأطعمة المحلية والإقامة.

(www.arhipelaag.ee/vainameri/).


 


This site is optimized for viewing with Internet Explorer 4 and higher