تدريب/ استراتيجية السياحة المستدامة

استراتيجية السياحة المستدامة

في الوقت الذي يعد فيه هدف تحقيق سياحة ساحلية مستدامة هدف واضح وصريح غير أنه لا توجد وسيلة موحدة للوصول إلى مثل هذا الهدف. وبالرغم من ذلك يعتبر تطوير استراتيجية ووضع خطة عمل لتحقيق السياحة الساحلية المستدامة من الاجراءات المفيدة التي تضمن اتخاذ خطوات فعالة ومنسقة على طريق تحقيق الهدف. كما يعد ذلك من أفضل المناهج شريطة أن يشمل ذلك اشراك كل المجموعات المعنية الرئيسة التي لها المصلحة في ارساء قواعد التنمية المحلية المستدامة.



يتعين اتباع الخطوات التالي ذكرها:

1-   تحليل الوضع الراهن

تُعتبر عملية جمع المعلومات والمعرفة الحالية وتحليلها شرط أساسي لوضع الاستراتيجية.

وينبغي أن تأخذ في الحسبان:

·  تطوير ادراة السياحة السابقة أو الاستراتيجيات المرتبطة بها لمنطقة بعينها (ماذا يمكن أن يُستخدم؟ هل تم تنفيذه؟ ما هي الدروس المستفادة؟

·  تحليل الاطراف المعنية (من له المصلحة في تنمية السياحة المستدامة؟ من هم اللاعبين الرئيسين؟)

·  جقائق وأرقام عن النظام التعليمي المحلي والهيكل الاقتصادي والاجتماعي

·  الحكايات والنوادر الشعبية والتقليدية

 ومن وسائل جمع مثل هذه المعلومات

·  المقابلات الشخصية مع الاطراف المعنية

·  الاستبيانات التي يتم توزيعها وجمعها من خلال البريد الالكتروني أو الفاكس أو بشكل شخصي وذلك من أجل جمع البيانات الموحدة والقيام بالتحليل الاحصائي

·  الدعوة لعقد المجموعات التي تناقش موضوع معين (مثال عقد اجتماعات عن التعليم البيئي وادارة التنوع البيئي والحوكمة والمصائد البحرية)

·  الأدبيات: البحث في المكتبات المحلية والانترنت

 2. وضع الاستراتيجية

ترتكز استراتيجية السياحة المستدامة على أساس المعلومات التي يتم جمعها في المرحلة الأولى (أنظر أعلاه). وتحدد الاستراتيجية القضايا ذات الأولوية ومجتمع الاطراف المعنية والاهداف المحتملة كما تضع مجموعة من المنهجيات للوصول إلى مثل هذه الاهداف:

وقد تشمل من بين مجموعة من الأمور الأتي:

·  الحفاظ على أماكن أو موائل طبيعية ساحلية معينة تجعل من المنطقة منطقة جاذبة أو منطقة تقع تحت تشريعات المحميات الطبيعية

·  تنمية قطاعات اقتصادية اقليمية معينة يمكن ربطها بقطاع السياحة (انتاج نوعية معينة من الاطعمة والحرف اليدوية)

·  تعظيم الايرادات المحلية من استثمارات السياحة

·  إيجاد تنمية ثقافية ذاتية ونابعة من المنطقة الخ.

 3. خطة العمل

تحدد خطة العمل الخطوات الضرورية لتنفيذ الاستراتيجية وتعالج مجموعة من المسائل العملية شأن: من هي المنظمات التي سوف تقوم بأنشطة بعينها؟ ما هو الاطار الزمني لتلك الأنشطة؟ أي السبل سوف تتبعها المنظمات؟ وما هي الموارد التي سوف تلجأ إليها؟

بما أن خطوات العمل سوف يتم وضعها بناء على الظروف الاقليمية فلا توجد خطة عمل موحدة غير أن خطط العمل بوجه عام تشمل التدابير التالي ذكرها في المجالات الأتية:

·  الادارة: مثل تعزيز التعاون بين القطاعات وبين نماذج قطاعات التنمية المتداخلة واشراك السكان المحليين في صياغة سياسات السياحة وقرارتها.

·  القطاع الاجتماعي الاقتصادي: مثال: تنشيط عملية شراء الاطعمة المحلية ومواد البناء المحلية وتأسيس شبكات للمنتجين المحليين لأجل تحسين عمليات التسويق وتطوير منتجات جديدة لتلبية احتياجات السياح الخ.

·  البيئة: مثال: تحسين الرقابة البيئية وتنفيذ المعايير البيئية (بخصوص الضوضاء ومياه الشرب ومياه الاستحمام ومعالجة مياه الصرف الصحي الخ) وتحديد الموائل المعرضة للخطر وحمايتها وخلق مناطق للوقاية حول المناطق البيئية الحساسة ومنع الرياضات التي من شأنها أن تؤثر بالسلب على البيئة في الاماكن المهددة والتطبيق الصارم لدراسات الأثر البيئي والاجراءات الاستراتيجية للتقييم البيئي على كل المشروعات والبرامج المرتبطة بالسياحة.

·  المعرفة: تدريب العاملين في مجال السياحة البيئية حول قيمة الإرث التاريخي والادارة البيئية فضلاُ عن تدريب العاملين في المحميات الطبيعية على فهم الطبيعة ورفع الوعي البيئي للسكان المحليين وادخال برنامج معلومات للزوار (شاملاً المعلومات البيئية).  


 


This site is optimized for viewing with Internet Explorer 4 and higher