تدريب /الأدوات / تقييم الأثر

تقييم الأثر

تستطيع الأنشطة الانسانية بطريقة أو بأخرى التأثير على البيئة الساحلية ولاسيما السياحة. ويُعتبر تقييم الأثر البيئي عملية مراجعة وتقييم لأثر أي نشاط (مثل بناء المرافق السياحية كالفنادق وأماكن الاقامة والشواطئ العامة والطرق السريعة الخ وأثرها على البيئة الساحلية أو على الموارد الطبيعية والثقافة والاقتصاد الخ) فبدون معرفة الأثار البيئية السلبية والوعي بها يستحيل وضع خطة واتخاذ تدابير فعالة ومعقولة تهدف إلى حماية نوعية البيئة الساحلية وحياة الانسان. 

وفي هذا السياق تُعد الوسيلة القانونية الوحيدة العملية لتقييم الأثار البيئية السلبية لمشروعات البناء هي دراسات تقييم الأثر البيئيEIA. أما الاجراء الذي يحمل المفهوم والمبدأ الضمني لدراسات تقييم الأثر البيئي فيطلق عليه اسم التقييم البيئي الاستراتيجي SEA.

وتتوافر بعض الأدوات والوسائل الأخرى المستخدمة لتقييم الأثار على البيئة الساحلية والبشر مثل تقييم المخاطر.

 

 

تقييم الأثر البيئي EIA

تعد دراسات تقييم الأثر البيئي هي بمثابة عملية متكاملة ومنظمة تُستخدم لتحديد الأثار البيئية لتطوير المشروعات. وبعد اصدار القرار رقم 337/85/المفوضية الأوروبية، أصبحت الأن دراسات تقييم الأثر البيئي من الاجراءات التي تنص عليها التشريعات داخل الاتحاد الأوروبي بالنسبة للمشروعات الخاصة أو العامة التي قد يكون لها أثار ملموسة على البيئة. وتتطلب دراسات تقييم الأثر البيئي اجراء دراسة لتحديد نطاق المكان وذلك حتي يكون التقييم أكثر تركيزاً. ويمكن القيام بهذه الدراسة سواء كانت ميدانية أو مكتبية حسب طبيعة/حجم المشروع.
المصطلحات

. وتعتبر الاهداف الرئيسة لدراسة تقييم الأثر البيئي في اطار السياحة المستدامة في المناطق الساحلية هي (برنامج الأمم المتحدة الانمائي 2003):

·     إعلام متخذي القرار بالأثار البيئية الهامة لمقترحات المشروعات

·     تحديد البدائل وسرد الأثار البيئية المختلفة لكل منها

·     تعريف المناهج التي تمنع الاضرار البيئية أو الأثار الأخرى على الاقاليم الساحلية أو تقللها.

·     منع التدهور الساحلي بتطبيق البدائل المجدية واجراءات تخفيف الأثار السلبية.

إخبار الجمهور بأسباب الموافقة على مشروع ما له أثار بيئية

التقييم البيئي الاستراتيجيSEA  

يعد التقييم البيئي الاستراتيجي اجراء على مستوى عالي يعزز من المفهوم والمبدأ الضمني من وراء اجراء دراسات الأثر البيئي غير أنه غالباً ما يطبق على السياسات والخطط والبرامج ومجموعات المشروعات. ويمنح التقييم البيئي الاستراتيجي الفرصة لتجنب اعداد وتنفيذ خطط وبرامج ومشروعات غير ملائمة ويساعد في عملية التحديد والتعريف. وهذا يعني أن هناك تقييم لبدائل المشروعات وتحديد للأثار التراكمية. ويتكون التقييم البيئي الاستراتيجي من نوعين التقييم البيئي الاستراتيجي القطاعي (ويطبق عندما يندرج عدد كبير من المشروعات الجديدة تحت قطاع واحد) والتقييم البيئي الاستراتيجي الاقليمي (ويطبق عندما يتم التخطيط لتنمية اقتصادية كبيرة داخل اقليم واحد). (مصدر التعريف: المفوضية الأوروبية 1999. ادماج القضايا البيئية داخل سياق التنمية والتعاون الاقتصادي)

Draft version 1.0. Brussels Glossary) (based on UNDP 2003 and Participatory_SEA.pdf) وفي سياق السياحة المستدامة في الأماكن الساحلية ينبغي على التقييم البيئي الاستراتيجي مراجعة العناصر الأتية: المشكلات القائمة: (البيئية والصحية) في الاقليم الساحلي الذي تغطيه الاستراتيجية المقترحة وأهداف ومستهدفات الاستراتيجية وصلاتها بالاستدامة والبدائل الرئيسة للاستراتيجية والأثار البيئية والصحية لتدابير عملية التنفيذ المقترحة ونظام رصد الأثار المحتملة المرتبطة بالاستراتيجية.

 


 


This site is optimized for viewing with Internet Explorer 4 and higher