لماذا / الادارة البيئية وفوائد التخطيط

الادارة البيئية وفوائد التخطيط

تؤدي الادارة البيئية السليمة للمرافق السياحية خاصة الفنادق منها (مثل تطبيق تدابير ترشيد استهلاك المياه والطاقة وتقليل المخلفات واستخدام المواد الصديقة للبيئة الخ) إلى تخفيض الأثر البيئي الذي تخلفه صناعة السياحة. كما تساعد عملية التخطيط على اتخاذ الاختيارات ما بين المصالح المتعارضة للصناعة والبيئة من أجل ايجاد الوسائل التي تجعل من كل من الصناعتين متوافقتين مع البيئة. ومن خلال التخطيط المبكر للتنمية السياحية يمكن تجنب الاضرار والاخطاء المكلفة منذ البداية والتي تؤدي إلى التدهور التدريجي للأصول البيئية الضرورية للسياحة.

 

الاستخدام البديل:

يمكن للسياحة أن تستخدم سيناريوهات التنمية بطريقة مختلفة الأمر الذي قد يخلف أثاراً بيئية أعظم.

انظر مشروع Väinameri -  دراسة حالة إيستونيا.


 


مثال:

يعتبر الساحل الممتد على طول البحر الأحمر من أكثر المناطق الهشة بيئياً. كما تزخر هذه المنطقة بعدد لا بأس به من المناظر الطبيعية الجاذبة شأن الشعاب المرجانية والشواطئ الرملية والسحالف. ولهذه المنطفة أيضاً امكانية كبيرة لتنمية السياحة الدولية والداخلية. وتسمح كذلك بتشييد المساكن وتوفير المزيد من فرص العمل لعدد السكان المتزايد في مصر. وقد ساعد نظام معلومات البحر الأحمر RSIS في وضع خطة عمل مستدامة لأوجه التنمية الجديدة داخل صناعة السياحة والبنية التحتية والصناعة على طول الساحل.

 ولعب نظام معلومات البحر الأحمر هذا RSIS دوراً رئيساً في تحقيق الاستدامة البيئية والاقتصادية كما أدى إلى إحداث التغيير في سياسات واستراتيجيات التنمية الاقليمية وفي مخصصات الموارد المالية وفي التعامل مع العقبات التي تواجه عمليات المحافظة على البيئة فضلا عن ذلك فقد أدى هذا النظام إلى تحقيق مستوى أفضل من التنسيق ما بين الجهات الاستثمارية والبيئية المختلفة وساعد في اشراك الرأي العام في عملية اتخاذ القرار

 (http://bestpractices.org/).


 


This site is optimized for viewing with Internet Explorer 4 and higher